ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
أرجأت قطر اختيار شركاء غربيين لأكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في العالم
الفئة: جنرال لواء
-qatar-delayed-choosing-western-partners-for-the-world’s-largest-lng-project-_qatar

لندن (رويترز) - قالت أربعة مصادر ان قطر أجلت اختيار شركاء غربيين لاكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في العالم لعدة أشهر بعد أن فاجأت الصناعة بخطة توسع كبيرة رغم انهيار أسعار الغاز العالمية.

امتنعت شركة قطر للبترول (QP) الحكومية عن التعليق على التأخير المذكور ، والذي يأتي في الوقت الذي تواجه فيه صناعة الغاز العالمية التحدي الرئيسي المتمثل في وفرة المعروض بسبب ازدهار الإنتاج الأمريكي وانخفاض الطلب الصيني.

تقع قطر ، وهي المنتج الأقل تكلفة للغاز الطبيعي المسال ، في أكبر حقل للغاز في العالم وتقدم شروطاً قادت شركات النفط الكبرى إكسون موبيل (XOM.N) ورويال داتش / شل (RDSa.L) إلى استثمار عشرات المليارات من الدولارات في الماضي.

انتظرت شركات الطاقة الكبرى عقدًا من الزمان للحصول على فرصة جديدة للاستثمار في قطر بعد أن أوقفت الدولة المزيد من التطوير لضمان قدرة حقل الشمال العملاق على دعم الإنتاج.

تم رفع الوقف الاختياري منذ عامين ، وقامت شركة قطر للبترول بوضع قائمة مختصرة لستة شركات كبرى غربية للمرحلة التالية من التوسع. لم تكشف QP عن الأسماء ولكنها قالت إنها ستعلن عن شركاء في الربع الأول من عام 2020.

ولكن في أواخر العام الماضي ، قالت شركة قطر للبترول إنها قررت زيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال بنسبة 60 ٪ إلى 126 مليون طن سنويا بحلول عام 2027 بدلا من الخطة الأصلية لزيادة بنسبة 40 ٪. ولم تذكر QP أنها ستؤخر الشراكات ، لكن أربعة مصادر مشاركة في المحادثات قالت إن الشركة تعتزم قضاء المزيد من الوقت.

أعتقد أن قطر قررت تعزيز رأس مال المشروع قبل ذهابها إلى شركات النفط العالمية. وقال أحد المصادر المشاركة في المحادثات "أعتقد أن القرار يجب أن يكون جاهزًا بحلول نهاية عام 2020".

أكدت ثلاثة مصادر أخرى مطلعة على المحادثات تأجيلًا إلى منتصف عام 2020 على الأقل لأن التوسع في التوسع إلى جانب توقعات أسعار الغاز أقل بكثير كان يؤثر على كل جانب من جوانب الشراكات المحتملة.

وقال أحد المصادر: "تتركز المحادثة على تقييم المشروع الذي يؤثر على حقوق الملكية والتمويل".

وقال مصدر آخر "قاعدة التكلفة في قطر منخفضة للغاية مقارنة بالمشروعات الأخرى ولكن في بيئة اليوم ، يتعين على كل مشروع التنافس على رأس المال".

قالت قطر ، التي لديها صندوق ثروات يتجاوز 320 مليار دولار ، إنها ستقوم ببناء المنشآت وحدها إذا لزم الأمر ، لكنها تفضل أن يكون هناك شركاء لتبادل المخاطر والتكاليف بالإضافة إلى إتاحة الوصول إلى عملاء جدد.

الغاز أكثر من اللازم

انهارت الأسعار العالمية للغاز الطبيعي المسال إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق في آسيا في يناير ، حيث خفضت الصين استهلاك الطاقة بسبب انتشار فيروس كورونا. قوض انخفاض الطلب من الصين الآمال بأن يقوم أكبر مستخدم للوقود بامتصاص فائض المعروض للحد من اعتماده على الفحم.

تعمل الولايات المتحدة على زيادة قدرة تصدير الغاز الطبيعي المسال بسرعة لاستنزاف فائض محلي كبير.

كانت أسعار الغاز منخفضة للغاية في الولايات المتحدة لفترة طويلة لدرجة أن العديد من شركات الغاز الصخري تكافح من أجل رفع الديون ، ويكافح رواد مثل Chesapeake Energy لتجنب الإفلاس.

كان منتجو الغاز في الولايات المتحدة يأملون في أن تزيد الصادرات من قيمة وقودهم ، لكن بدلاً من ذلك يساهمون في وفرة الإمداد ، فإنها تؤدي إلى انخفاض الأسعار في جميع أنحاء العالم.

ولم تذكر شركة QP تكلفة بناء ستة قطارات جديدة من الغاز الطبيعي المسال وتطوير منشآت الإنتاج البحرية.

يكلف قطار قياسي واحد للغاز الطبيعي المسال بطاقة 8 ملايين طن في السنة حوالي 10 مليارات دولار ، مما يعني أن شركة قطر للبترول ستحتاج إلى إنفاق ما لا يقل عن 60 مليار دولار على التوسع.

تعد إكسون وشل وتوتال (TOTF.PA) وكونوكو فيليبس (COP.N) شركاء في مصانع الغاز الطبيعي المسال الحالية في قطر منذ أن بدأت البلاد رحلتها نحو أن تصبح لاعبًا رئيسيًا قبل 20 عامًا فقط.

وقد وقعت بعض هذه الشركات على صفقات خلال العام الماضي تمنح قطر حصصاً في مشاريعها للنفط والغاز.

 

المصدر: رويترز

17 Feb, 2020 0 893
مشاركة التعليقات
ردود الفعل
@ www.arablocal.com All Rights Reserved
@ www.arablocal.com All Rights Reserved