ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
تكريم الفائزين بجائزة التميز في التعليم من قبل أمير
الفئة: جنرال لواء
winners-of-education-excellence-award-are-honored-by-amir-_qatar

كرّم أمير البلاد سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمس الفائزين الـ 83 بجائزة التميز التعليمي ، وهم حاصلون على درجة الماجستير والدكتوراه وخريجي الجامعات والمدارس الثانوية وطلاب التعليم الابتدائي والإعدادي المتميز ، بالإضافة إلى الفائزين في فئات المعلم المتميز والمدرسة والبحث العلمي.

أقيم حفل توزيع جوائز يوم التميز التعليمي الثالث عشر لعام 2020 في فندق شيراتون الدوحة أمس تحت شعار "التميز يبني الأجيال". حضر الحفل رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء وعدد من أصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة وكبار المسؤولين في الدولة. التعليم ، التعليم العالي وقطاع البحث وأولياء أمور الطلاب المتفوقين.

حوالي 300 مرشح من بينهم طلاب المدارس والجامعات بالإضافة إلى المعلمين والمؤسسات التعليمية المتنافسين على جائزة التميز التعليمي الثالث عشر في تسع فئات من الجائزة - طالب ممتاز (المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية بشكل منفصل) ، طالب جامعي ممتاز ، مدرس ممتاز وتميز علمي البحث ، حامل درجة الماجستير ، حامل درجة الدكتوراه ، مدرسة التميز.

تهدف جائزة يوم التميز التعليمي (EED) إلى تعزيز وتعزيز ثقافة التميز في مجال التعليم من خلال الاحتفال بالفائزين المتميزين. تم تصميم الجائزة لخلق منافسة صحية بين جميع الممارسين التربويين لإظهار أفضل الممارسات مع الكمال والتفاني الواجب.

تم عرض فيلم عن جائزة 2020 والفائزين من مختلف الفئات وتطلعاتهم المستقبلية لخدمة بلادهم خلال الحفل.

وفي كلمته التي ألقاها في الحفل ، أعرب معالي وزير التعليم والتعليم العالي ، معالي الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي ، عن شكره وامتنانه لسمو سمو الأمير ورعايته للاحتفال ،

رعاية سموه الكريمة لهذه الجائزة منذ إنشائها قبل 13 عامًا.

أشاد وزير التعليم والتعليم العالي بالدور الهام والجهود المخلصة لوزير التعليم العالي السابق الراحل معالي الشيخة أحمد المحمود التي ساهمت في تطوير التعليم في قطر وكانت واحدة من مؤسسي جائزة التميز التعليمي .

أوضح معاليه أن هذه الطبعة من الجائزة شهدت تطوراً نوعياً من حيث طبيعة المشاركات والأشخاص الموقرين ، حيث يتنافس حوالي 300 طالب ومؤسسة تعليمية على هذه الجائزة ، 83 منهم استوفوا معايير التميز.

أضاف معالي الوزير أن هذا العام شهد مشاركة عدد أكبر من المؤسسات التعليمية العسكرية ، مثل كلية الشرطة وكلية الزعيم الجوية ، بالإضافة إلى كلية أحمد بن محمد العسكرية التي شاركت في الماضي.

أشار معالي الوزير إلى أن هذه الطبعة شهدت زيادة ملحوظة في عدد المكرمين في فئة التعليم العالي ، وخاصة بين طلاب وخريجي الجامعات الوطنية.

قال سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي إن وزارة التربية والتعليم تعمل على توفير أفضل الكوادر التعليمية وتطوير قدراتها من خلال برامج تدريبية تعتمد أفضل المعايير وتتوافق مع القيم والثقافة القطرية وتغطي 19 تخصصًا مستهدفًا مديري المدارس وموظفي الإدارة والمعلمين. أكد معالي الوزير أن قطر لم تدخر جهداً في توفير جميع وسائل الرعاية والامتيازات في الداخل والخارج ، مشيرًا إلى أنه كتشجيع للشخصيات البارزة في المجال التعليمي ، سيتم منحهم الفرصة ليكونوا سفراء لدولة قطر في المؤتمرات والمنتديات الإقليمية والدولية ذات الصلة.

التقى سمو الأمير مع الفائزين بجائزة التميز التعليمي 2020 على هامش الحفل الذي أقيم في فندق شيراتون الدوحة أمس.

خلال اللقاء ، تبادل سمو الأمير المحادثات مع الفائزين ، مشيدًا بأدائهم وإنجازاتهم. كما أكد سموه على أهمية مرحلة ما بعد التعليم التي تتطلب من الجميع العمل سويًا وبذل الجهود لزيادة الإنتاج والمساهمة في عملية التطوير في قطر. وأشار سموه إلى ضرورة مواصلة الإنجازات لخدمة البلاد.

من جانبهم ، أعرب الفائزين عن شكرهم وامتنانهم العميق لسمو الأمير على إتاحة الفرصة للقاء سموه وتكريمهم ، مؤكدين حرصهم على المضي قدماً ومواصلة الجهود والعطاء لخدمة الدولة والمجتمع.

حضر المقابلة سمو رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني.

 

المصدر: ثينينسولاقر

04 Mar, 2020 0 1038
مشاركة التعليقات
ردود الفعل
@ www.arablocal.com All Rights Reserved
@ www.arablocal.com All Rights Reserved